الاقتصاد الأخضر-Green Economics

الاقتصاد الأخضر

clip_image002

 

يتم تداول مصطلح الاقتصاد الاخضر بشكل شائع هذه الايام وقد يتساءل البعض من اين جاء هذا المصطلح, فمصطلح الاقتصاد الأخضر جاء أساسًا من الربط بين الاقتصاد والبيئة وما تحتويه من مصادر مثل المياه والاراضي الزراعية والغابات والنفط والهواء وغيرها.


تعريف الاقتصاد الأخضر
يُعرف الإقتصاد الاخضراء بأنه نموذج جديد من نماذج التنمية الأقتصادية السريعة النمو، والذي أساسه يقوم على المعرفة للاقتصاديات البيئية والتي تهدف الى معالجة العلاقة المتبادلة ما بين الاقتصاديات الإنسانية و النظام البيئي الطبيعي، والأثر العكسي للنشاطات الإنسانية على التغير المناخي، والاحتباس الحراري، وهو يناقض نموذج ما يعرف بالاقتصاد الأسود والذي أساسه يقوم على الوقود الحجري مثل الفحم والبترول والغاز الطبيعي. إذن الاقتصاد الأخضر يحتوي على الطاقة الخضراء والتي توليدها يقوم على أساس الطاقة المتجددة، بدلاً من الوقود الحجري، والمحافظة على مصادر الطاقة واستخداماتها كمصادر طاقة فعالة، هذا عدا عن أهمية نموذج الأقتصاد الأخضر في خلق ما يعرف بفرص العمل الخضراء، وضمانة النمو الأقتصادي المستدام والحقيقي، ومنع التلوث البيئي، والأحتباس الحراري، واستنزاف الموارد والتراجع البيئي

الحاجة الىclip_image004 الاقتصاد الاخضر اليوم

 وضع النظام العالمي الجديد خطط اساسية للإدخال مفهوم الاقتصاد الأخضر والتنمية الخضراء في قواعده ، فأصبحت المعايير البيئية من أهم الشروط التي يجب توافرها في السلعة حتى تدخل إلى الأسواق العالمية ،وأصبحنا نسمع بعبارات مثل التكنولوجيا الخضراء والابنية الخضراء و والزراعة العضوية غيرها..

ومارست بعض البلدان ضغوط شديدة في هذا الاتجاه فمنها من وضع قيود على دخول بعض السلع الغير ملائمة بيئياً مثل: السلع الملوثة للبيئة، أو السلع التي يقوم إنتاجها على أساس الاستغلال الجائر للموارد، أو تؤثر على التوازن البيئي؛ مثل: تجارة جلود الحيوانات المعرضة للانقراض ، أو حتى المنتجات الغذائية الضارة صحياً : المنتجات الزراعية المستخدم في إنتاجها أسمدة كيماوية معينة او المعدلة جينيا ، ولذلك أصبح المصانع والمزارع ان توضع علامة على منتجاتها توضح أن أنتجت بطريقة آمنة بيئيًا او تضع رموز لشهادات اعتماد دولية للمنتجات التي تراعي الجوانب البيئية ( شهادة الأيزو البيئية 14000)على سبيل المثال وصممتclip_image006 (المتاجر الخضراء) التى توفر جميع المنتجات الخضراء للمستهلكين وأصبحت تلقى إقبالاً كبيرًا من المستهلكين، وتم زيادة الدعم للمشروعات التي تراعي الجوانب البيئية. وظهرت (بنوك الخضراء) تشجع وتمول المشروعات البيئة؛.

قضايا عالقة

بما أن ,, مفهوم الاخضرار له دلالته المباشرة  حسب  المكتب العربى للشباب والبيئة والتي تعنى العودة إلى حضن الطبيعة وحياة الفطرة ويعنى على المستوى العملي مراعاة عدم الإتيان بالممارسات والأفعال الضارة بالبيئة أو التي قد يكون لها تأثير مباشر على المحيط الطبيعي ( تربة وماء وهواء ) بتلويثه والتأثير على نوعيته وفطرته سواء من خلال التلويث أو من خلال الاستخدام أو الاستغلال المفرط لهذه الموارد الطبيعية أو من خلال تدخلات الإنسان فى محاولاته الدؤبة لتسخير قوى الطبيعة والموارد الطبيعية لتحقيق احلامه وطموحاته والتي ليست فى جميع الأحوال صحيحة وصحية ولكنها قد تكون بمثابة معول هدم للوسط الطبيعي .,,

فإن تطبيق الاقتصاد الأخضر يتطلب معرفة وثيقة بالتنمية المستدامة، وهذا ما خلق الحاجة الى مهارات وظيفية جديدة، وأنظمة صحية جديدة. مما يعني خلف فرص وظيفية تحتاج الى التدريب .فعملية التدريب للوظائف الخضراء يجب أن تتكامل مع المشاريع التعليمية الرسمية والغير رسمية. ولابد ايضا من منح الدعم الى المشاريع الشبابية الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الزراعية لتحقيق التنمية المستدامة في ظل بيئة أمنة ونظيفة.

Advertisements

4 thoughts on “الاقتصاد الأخضر-Green Economics

  1. للأسف، فإن إهمال البيئة والعدوان على الطبيعة يزداد باطراد مع زيادة المكاتب والمؤسسات الداعية إلى الحفاظ على البيئة في بلادنا !!
    “الاقتصاد الأخضر” مصطلح جميل ومؤمِّل، وارجو أن نصبح جادّين في العمل على تنميته

التعليقات مغلقة.