جريمة بيئية وعملية انقاذ غريبة

 

تدوينتي هذه وصلتني عبر بريدي الالكتروني

لتوضح نوع من الاهمال من قبل الشركات والمصانع لدينا في طريقة 

تعاملها مع النفايات الكيميائية الخطرة منها والتى قد تهلك

الحرث والنسل وفي رأيي المتواضع لابد تندرج تحت مسمى جرائم الافساد في الارض

لأنها قد تسبب تلوث الماء والهواء والتربة مما يؤثر على سلامة الانسان فيما بعد

ويعرض حياته لخطر  الامراض المستعصية..

اسئل الله السلامة لي ولكم وسأنقلها لكم كما هي..

كما وصلني -As received

جريمة بيئية وعملية انقاذ غريبة

فرقة الدفاع المدني اثناء عملية الانقاذ

image001

للاسف تلقي معظم الشركات عند انشاء الطرق بمخلفاتها الملوثة للبيئة دون ادنى مسؤولية او تأنيب
ضميرحتى تلك التي تدوم لفترة طويلة وتبقى كأفخاخ منصوبة بإنتظار الضحية وكان الفخ هذه
المرة الاسفلت السائل الذي تخلصت احدى الشركات من كمية ضخمة منه بسكبه بكل بساطة
في
وادي عرعر عند الكيلو40 على طريق سكاكا وسط نباتات الرمث وبسبب حرارة الجو يتحول
الى برك صغيرة من الاسفلت السائل كان ضحيتها هذه المرة اغنام احد المواطنين حيث سقط في تلك
المصيدة 21رأسا دفعة واحدة مما دعاه للاستعانه بفرقة من الدفاع المدني بعرعر والذين قضوا وقتا
طويلا في انقاذ الخراف الغارقة في الاسفلت بالتعاون مع المواطنين من سالكي الطريق ولعلها المرة
الاولى التي تحدث مثل هذه الحالة والسبب طبعا يعود لمقاولي الخطوط وحسهم البيئي المعدوم

اترككم مع باقي الصور فهي ابلغ من الكلمات

الضحايا والمصيدة

image002

image003

image004

image005

image006

Advertisements

3 thoughts on “جريمة بيئية وعملية انقاذ غريبة

  1. لاحول ولا قوة الا بالله
    مسكين الراعي الله يعوضة خير
    وان شالله يصحون بعدها هالناس اللي ماهما في الحياة الا مصلحتها

التعليقات مغلقة.