تفوق السعوديين…. بحجم نفايات منازلهم

image حاوية للورق و حاوية بلاستيك والزجاج و الثالثة للنفايات في جامعة الملك سعود

اختتم  مؤتمر ( الفضلات  في الشرق الاوسط ) في دبي  لهذا العام  وقد احتلت المملكة العربية السعودية المركز الاول  بنصيب 58% (22.2 مليون طن) تليها دول الامارات العربية المتحدة  بنسبة 22% (4.9 مليون طن ) ومن الممكن ان يفسر احتلال المملكة المركز الاول بأنها  الدولة الاكبر حجما والأكثر كثافة سكانية  ضمن دول الخليج العربي  . وقد أشارت دراسة في المؤتمر أن ضخامة حجم القمامة الخليجية تعزى إلى التّوسع الاقتصادي السريع في المنطقة التي نما اقتصادها بنسبة 7 %من العام 2002 حتى 2007. وأن حجم القمامة بالنسبة إلى الفرد الخليجي يأتي في مرتبة متقدمة على كثير من الدول المتقدمة. وأشار متحدثون في المؤتمر إلى ان مشكلة المنطقة الخليجية والعربية بوجه عام تتمثل في عدم وجود مصانع لإعادة تدوير القمامة المنزلية، ما يؤدي إلى سرعة امتلاء «مكبات النفايات»وفقاُ لجريدة الحياة  . وذكرت دراسة اعدت ايضا في المؤتمر أن النصيب الاكبر من هذه النفايات في خليجينا العربي من المواد القابلة لإعادة التدوير، كالبلاستيك والزجاج والمعادن والورق. كما أن قسماً منها من المواد العضوية التى  تكمن  خطورتها  انها تؤدي إلى تلوث الهواء بتحلل مكوناتها  فتنبعث غازات سامة مثل CH4،CO2  ولكن من حسن الحظ  يمكن الاستفادة من النفايات العضوية في انتاج الاسمدة العضوية  الطبيعية على الرغم من اننا بلدان غير زراعية إلا انه يمكننا تصدريها للخارج .وتعتبر عملية إنتاج  السماد الطبيعي و تسمى بالكومبوست (compostage)عملية غير مكلفة اقتصاديا وتجدر الاشارة هنا ان دولاً اروبية مثل بلجيكا، وألمانيا وهولندا تصل نسبة التدوير فيها الى ما يقارب   90%، بينما تصل النسبة في إيطاليا وأيرلندا إلى نحو 65% كما ورد في مجلة افاق البيئة والتنمية.  ولو  طبقت البلديات لدينا  عملية فرز النفايات في الحاويات سيكون من السهل  الاستفادة منها وحماية البيئة في ان واحد .

.

Advertisements

One thought on “تفوق السعوديين…. بحجم نفايات منازلهم

  1. موضوع متابعه النفايات تبدا من المنزل مع الاسف في بلدنا نفتقر الى وعي المجتمع الكافي بفصل النفايات من مصدرها ( البيت , المكتب…الخ ) واحيان يكون هناك وعي لدى الافراد ولكن بدون تطبيق وهذي هي اكبر مشاكلنا اننا نعرف ولكن لا نطبق .

    مشكوره ع النقل المميز

التعليقات مغلقة.